كورونا
أخر الأخبار

فيروس كورونا المستجد و كوفيد-19 … كل ماتحتاج معرفته.

ظهر فيروس كورونا المستجد في نهاية عام 2019 في مدينة ووهان الصينية ومنها إلى كل دول العالم. أصاب فيروس كورونا أكثر من مليوني شخص حول العالم واقترب عدد الوفيات من مائتي شخص حتى وقت كتابة هذا المقال. سوف نتعرف أكثر على فيروس كورونا المستجد، وكيف نحمي أنفسنا من الإصابة به والكثير من الأسئلة التي تدور في أذهاننا.

ما هي فيروسات الكورونا؟

فيروسات الكورونا أو ما تعرف بالفيروسات التاجية (نسبة إلى شكل التاج المميز في تركيبها) هي مجموعة من الفيروسات التي تسبب عدوي الجهاز التنفسي. يوجد حاليا سبعة أنواع من الفيروسات التاجية التي يمكنها إصابة الإنسان، منها ما يسبب عدوي بسيطة في الجهاز التنفسي، ومنها ما يسبب عدوي شديدة كالفيروس المسبب للمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS: Severe Acute Respiratory Syndrome) التي ظهرت في عام 2003، والفيروس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS: Middle East Respiratory Syndrome) التي ظهرت في عام 2012، وأخيرا فيروس كورونا المستجد الذي ظهر نهاية شهر ديسمبر عام 2019 في مدينة ووهان الصينية.

ما هو فيروس كورونا المستجد؟

ظهر فيروس كورونا المستجد أو ما يعرف ب SARS-CoV-2 في مدينة ووهان الصينية في شهر ديسمبر عام 2019. تمت تسميته بهذا الاسم نظرا للتشابه الجيني الكبير بينه وبين الفيروس التاجي المسبب لمرض سارس SARS. نادراً ما تنتقل الفيروسات التاجية إلى الإنسان مباشرة ولكنها تنتقل إلى حيوان وسيط يكون هو مصدر العدوي للإنسان كما حدث في مرض المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

يُعتقد أنه قد انتقل من نوع من الخفافيش وهو (خفاش حدوة الفرس Horseshoe bat) إلى حيوان آكل النمل (Pangolin) ومنه إلى الإنسان (مصدر). وتوجد دراسات أخري تعتقد أن منشأ فيروس كورنا المستجد هو حيوان آكل النمل والذي انتقل إلى الخفاش ومنه إلى الإنسان ثانية، ولكن إلى الآن لم يتم تأكيد منشأ الفيروس ولا الحيوان الوسيط.

كيف ينتقل فيروس كورونا المستجد من شخص إلى لآخر؟

ينتقل فيروس كورونا المستجد من شخص إلى آخر عن طريق:

رذاذ شخص مصاب عند العطاس أو السعال أو التحدث يتم استنشاقه من قبل شخص غير مصاب على مسافة قريبة من الشخص المصاب (أقل من 1 متر)، ويعتبر الرذاذ هو أكثر الطرق نقلا للعدوي. يتساقط الرذاذ المحمل بالفيروس على الأسطح المجاورة نظرا لكبر حجمه.
ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس ثم يقوم الشخص بوضع يده على الأنف أو الفم أو العين فيدخل الفيروس إلى الجسم عن طريق هذه الأماكن.
عن طريق براز شخص مصاب (تم العثور على الفيروس في براز أشخاص مصابين) ولكن احتمال انتقال الفيروس بهذه الطريقة يعتبر قليل جدا ولا يعتبر الطريقة الأساسية لانتقال الفيروس.
يعتبر فيروس كورونا المستجد SARS-CoV-2 من أكثر الفيروسات انتشارا سهولة وسرعة ولكنه أقل فتكاً من فيروس SARS-CoV المسبب ل SARS.

هل ينتشر فيروس كورونا المستجد في الهواء؟

نشرت منظمة الصحة العالمية (WHO) في يوم 29 مارس 2020 تقريرا بخصوص طرق انتقال فيروس كورونا المستجد، ونصت على أن فيروس كورونا المستجد لا ينتشر في الهواء بمعني أن رذاذ الشخص المصاب والمحمل بالفيروس لا يصيب شخص يبعد عنه أكثر من 1 متر. واعتمدت في توصياتها على دراسة كانت لأشخاص مصابين بالفيروس وتظهر عليهم أعراض الإصابة، ولكن لم يتم العثور على الفيروس في عينات الهواء المحيط بالمصابين التي تم فحصها.

وأما بخصوص الدراسات الأخيرة التي أشارت إلى وجود فيروس كورونا المستجد في الهواء فقالت المنظمة أن تجارب هذه الدراسات تمت في المختبرات وتحت ظروف محددة لا تعكس آلية وقوة السعال والعطاس التي يخرج بها الرذاذ من الشخص المصاب، وأضافت أيضا أن الكثير من الدراسات لم يتم مراجعتها بعد وأنه سيتم تحديث هذه التوصيات عند توفر معلومات وأدلة جديدة. (مصدر)

ما هو كوفيد-19 (COVID-19) ؟

كوفيد-19 هو المرض الذي يسببه فيروس كورونا المستجد SARS-CoV-2   وهو الاسم الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية على المرض وهو اختصار للآتي:

Corona CO
Virus VI
Disease D
Year 2019

كم تبلغ فترة حضانة فيروس كورونا المستجد؟

فترة حضانة الفيروس هي الفترة من وقت التعرض للفيروس إلى وقت ظهور الأعراض على الشخص المصاب.

  • فترة حضانة فيروس كورونا المستجد تتراوح من 2-14 يوم وبمتوسط 5-6 أيام.
  • ظهرت حالة مصابة بلغت فترة حضانة الفيروس فيها 24 يوم.

ماهي أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

أكثر الأعراض التي ظهرت على الأشخاص المصابين هي:

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • كحة جافة.
  • ارهاق
  • بعض الأشخاص ظهرت عليهم أعراض كالإسهال، رشح واحتقان الأنف، آلام في الجسم.
  • غالبية الأعراض التي تظهر على المصابين تكون بسيطة ويتعافون بدون الحاجة إلى علاج (80% من المصابين).
  • 1 من كل 6 أشخاص يصابون بالفيروس تشتد عليه الاعراض ويتطور المرض إلى صعوبة في التنفس ويحتاج إلى دخول المستشفى. (مصدر)

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

اعتمادا على المعلومات المتاحة حاليا فإن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالفيروس وأيضا عرضة أن تكون الأعراض شديدة الخطورة عند حدوث الاصابة هم:

 

متي يجب مراجعة الطبيب في الحال؟

  • إذا كنت أحد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.
  • إذا اشتدت علىك أعراض الإصابة كالآتي:
    • ضيق في التنفس.
    • ألم مستمر في الصدر.
    • عدم التركيز.
    • تحول لون الوجه أو الشفاه إلى اللون الأزرق.

كيف تحمي نفسك من الإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

غسل اليدين باستمرار.
  • اغسل يديك على الأقل لمدة 20 ثانية بالطريقة الصحيحة بالماء والصابون  قبل تحضير وتناول الطعام، بعد العطس أو السعال، بعد استخدام دورة المياه.
  • المعقمات الكحولية بتركيز 60% على الأقل تعتبر بديل جيد في حال عدم توفر الماء والصابون.
لا تلمس عينك أو أنفك أو فمك.
  • تعتبر هذه المناطق مصدر لدخول الفيروس إلى جسمك عند ملامسة اليد لها وتكون اليد محملة بالفيروس نتيجة لَمْسِك لأي سطح ملوث بالفيروس.
  • في حال إذا كنت غير مصابا قم بتغطية الأنف والفم عند العطاس أو السعال ولا داعي لاستخدام كمامات N95 -كما جاء في توصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC- خاصة إذا لم تكن متوفرة بكثرة في منطقتك.
احرص على التباعد الجسدي Physical Distancing
  • يقصد به ترك مسافة (2متر) على الأقل بينك وبين من تتعامل معهم وعدم التجمع أو التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • يعتبر من أفضل الوسائل التى يمكن اتباعها لتجنب التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد خاصة الفئة الأكثر عرضة للإصابة. يحد التباعد الجسدي من نقل الفيروس إلى الآخرين خاصة إن كنت مصابا ولا تظهر علىك أي أعراض للإصابة.
  • التباعد الجسدي مسؤولية كل فرد في المجتمع للحد من انتشار الفيروس.
  • يفضل عدم استخدام أي مواصلات عامة عند الخروج من المنزل (إن أمكن).
  • حاول الاعتماد على خدمات التوصيل لتوصيل احتياجاتك وتقليل اختلاطك بالآخرين.
  • في حال اضطرارك للخروج فيجب الحفاظ على مسافة (2متر) بينك وبين الآخرين لتجنب التعرض للفيروس من أحد المصابين أو نقله عند اصابتك ولا تظهر علىك أعراض الإصابة.
  • قم بتغطية الأنف والفم عند خروجك.
  • تجنب تجمعات الأصدقاء أو التجمعات العائلية.
التنظيف والتعقيم في المنزل
  • احرص دائما على تنظيف وتعقيم الأسطح والأشياء كثيرة الاستخدام بصفة يومية كمقابض الأبواب، مفاتيح الكهرباء، الهواتف، أجهزة التحكم عن بعد وغيرها.
  • يمكن استخدام الكلور المبيض  أو الكحول بتركيز 70% على الأقل.
قم بتغطية الأنف والفم عند العطس أو السعال
  • قم بتغطية الانف والفم عند العطس أو السعال بالمناديل لتجنب انتشار الرذاذ الذي يكون مُحملا بالفيروس.
  • يمكن استخدام يدك لتغطية الأنف والفم كما بالصورة.

تغطية_الانف_بذراعك

  • تخلص من المناديل المستخدمة مباشرة في سلة مهملات مغلقة.
  • اغسل يديك بالماء والصابون مباشرة لمدة 20 ثانية أو بمعقم كحولي على الأقل بنسبة 60%.
تواصل مع الطبيب عند الشك في الإصابة.
تتشابه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد مع أعراض البرد والانفلوانزا ولا تستطيع التمييز بينهما لذلك عند الشك في إصابتك بالفيروس حتى ولو كانت الأعراض خفيفة يجب علىك الاتصال بالطبيب أو أقرب مستشفى. يجب عليك إخبار الطبيب ومن يتعامل معك باحتمال اصابتك بالفيروس وذلك حتى يأخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل معك وتجنب إصابة الآخرين ونشر العدوي.

ماذا لو كنت من الفئات الأكثر عرضة للإصابة؟

  • احرص على توفر الأدوية الخاصة بك التي تكفيك في حال إذا احتجت إلي العزل المنزلي بالإضافة إلي أدوية لا تحتاج لوصفة طبية لعلاج الأعراض التي يمكن أن تظهر كخافض الحرارة.
  • تجنب الازدحام والاماكن المغلقة بدون تهوية جيدة ومخالطة الآخرين وخاصة المصابين.
  • تجنب الخروج من المنزل إلى للضرورة القصوى.
  • عند انتشار الفيروس يجب علىك أن تلزم البيت ولا تخرج.
  • احرص على توفر ما يكفيك من الأطعمة والاحتياجات اليومية في حال إذا احتجت إلى العزل المنزلي.
  • غسل اليدين بالماء والصابون على الأقل لمدة 20 ثانية عند تواجدك في الأماكن العامة او الكحة والعطاس.
  • تجنب لمس الأسطح عند وجودك في الاماكن العامة وان كنت مضطرا لذلك فيجب عليك استخدام منديل لتغطية يدك عند لمس تلك الأشياء كأزرار المصاعد والأبواب وغيرها.
  • احرص على ترك مسافة كافية بينك وبين الآخرين عند وجودك في الأماكن العامة والأفضل هو عدم خروجك والاعتماد على شخص آخر لإحضار احتياجاتك إلى المنزل.
  • انتبه جيدا لأعراض الإصابة والأعراض التي تستدعي تدخل طبي في الحال.
  • في حال ظهرت عليك أي أعراض للإصابة فيجب عليك الاتصال مباشرة بالطبيب وإخباره أنك مصاب أو يمكن أن تكون مصاب وذلك لأخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل معك.

هل يمكن أن تنتقل العدوي من شخص لاتظهر عليه الأعراض؟

يمكن أن يصاب الشخص بالفيروس ولا تظهر علىه أي أعراض وذلك لان فترة حضانة الفيروس طويله فلا يأخذ أي احتياطات تجنبا لنقل العدوي للآخرين. قد تكون الأعراض في صورة سعال خفيف أو عطاس ولا يعتقد انه قد يكون مصابا بالفيروس ويتعامل معه الآخرون على هذا الأساس، ولكن يمكن أن ينقل الرذاذ المتطاير منه عند العطس أو السعال أو حتى الكلام الفيروس للأشخاص القريبين منه أو عند ملامستهم الأسطح المتساقط علىها الرذاذ.

ولكن احتمالية الإصابة من شخص لا تظهر علىه الأعراض تكون أقل من احتمالية الإصابة من شخص مصاب وتظهر علىه الأعراض.

ماذا تفعل إذا كنت مصابا بفيروس الكورونا المستجد؟

  1. اعزل نفسك عن الآخرين واحرص على تطبيق التباعد الجسدي.
  2. قم بالتواصل مع طبيبك في الحال لتوجيهك إلى ما يجب علىك فعله.
  3. لا تخرج من المنزل إلا للرعاية الطبية فقط وتجنب استخدام المواصلات والأماكن العامة عند خروجك.
  4. قم باتباع تعلىمات العناية اليومية كغسل اليدين باستمرار وتعقيم الأسطح.
  5. قم باستخدام أدوية لعلاج الأعراض (كخافض الحرارة) التي تظهر علىك ولكن بعد استشارة طبيبك.

الحمل والرضاعة

  • اعتمادا على المعلومات المتوفرة بخصوص فيروس كورونا المستجد فإنه لا يوجد دليل على أن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد عن غيرها من البالغين. ولا تتوفر معلومات كافية عن احتمالية انتقال فيروس كورونا المستجد من الأم المصابة إلى الجنين أثناء فترة الحمل أو الولادة.
  • ولكن نتيجة للتغيرات التي تحدث أثناء فترة الحمل خاصة في الجهاز المناعي، فإن المرأة الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بالإنفلوانزا وغيرها من الفيروسات المسببة لعدوي الجهاز التنفسي من بينها أنواع من الفيروسات التاجية وتكون الإصابة شديدة في بعض الحالات.
ولذلك يجب عليها أخذ كل الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
  • لم يتم العثور على فيروس كورونا المستجد في لبن الام المصابة بفيروس كورونا المستجد في دراسات محدودة، ولا توجد دراسات كافية لتأكيد عدم انتقال فيروس كورورنا المستجد إلي الطفل عن طريق لبن الأم. توصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية للطفل المولود من أم مصابة بفيروس كورونا المستجد طالما أن حالتها الصحية تسمح بذلك لأهمية لبن الأم للطفل في هذه الفترة. في حال عدم قدرة الأم على الرضاعة الطبيعية فيمكنها استخدام مضخة لبن الأم ثم يتم تقديم لبن الأم للطفل.
  • يجب على الأم الحرص على عدم نقل الفيروس إلي الطفل أثناء الرضاعة وذلك باتباع كافة وسائل الوقاية ومنها:
  • غسل الأيدي جيدا قبل التعامل مع الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • تغطية الانف والفم أثناء الرضاعة باستخدام الكمامات (WHO) أو استخدام غطاء تم تصنيعه في المنزل (CDC)
  • في حال استخدام مضخة حليب الأم فيجب تنظيفها وتعقيمها جيدا قبل الاستخدام ويجب على الأم غسل اليدين جيدا قبل استعمالها.

الطقس وفيروس كورونا المستجد.

يزيد انتشار بعض الفيروسات كالإنفلوانزا في الطقس البارد في فصل الشتاء ولكن ذلك ليس معناه أنه لا يمكن ان يُصاب الشخص في باقي أشهر السنة. الفيروسات التاجية بصفة عامة يقل انتشارها في درجات الحرارة العالية ولكن لا يوجد دليل حاليا بخصوص تأثير الطقس الحار على فيروس كورونا المستجد.

ماذا تعني النتيجة السلبية لفحص فيروس كورونا المستجد؟

قد تظهر نتيجة سلبية عند عمل فحص لكشف وجود فيروس كورونا المستجد ولكن ذلك يمكن أن يكون لأكثر من سبب:

  •  أن الشخص غير مصاب بالفيروس فعلا.
  • أن الشخص مصاب بالفيروس ولكن في بداية الإصابة والفحص لا يستطيع كشف وجوده لقلة العدد ولذا يجب أخذ كافة الاحتياطات الوقائية وملاحظة أي ظهور لأعراض الإصابة.

 

هل كان المقال مفيدا؟

متوسط التقييمات: 5 / 5. عدد التقييمات: 1

كن اول من يقم المقال.

المصدر
CDCWHOCover image

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى